اشترك الان بخصم يصل الي 25٪؜ علي جميع البرامج التدريبيه برمو كود etacademy20

مكافحة العدوى تعني أساليب الحماية من عدوى المستشفيات، أو الحماية من عدوى مقدمي خدمة الرعاية الصحية، وتعد مكافحة العدوى من أهم الأمور التي تشغل بال العاملين بها، وذلك نظرًا لما يتسبب فيه من آثار غير إيجابية للمريض، حيث يمكن أن تصاب بالعدوى من مريض أو قد تنتقل إليه من عامل في مجال الخدمة الصحية وذلك بسبب تردده الدائم على المكان ذاته، مما قد يصيب حياتهم بالخطر ويساهم في زيادة معاناتهم مع المرض، ومن ثم يتسبب في زيادة نسبة الوفيات.


المقصود بالعدوى

العدوى تعني دخول الميكروبات والفيروسات  التي قد تتسبب في المرض إلى داخل جسد الإنسان واقتحامها له، ومن ثم فإن عدوى المستشفى تعني إصابة أى شخص  داخل المستشفى سواء كان مريضًا أو عاملًا بالمشفى أو زائر.

أساليب انتقال العدوى

تختلف أساليب انتقال العدوى من شخص إلى آخر،  حيث تنتقل نتيجة مخالطة شخص لآخر  مريض عن طريق ملامسته أو لمس أدواته الخاصة، ومن هذه الطرق ما يلي:

        انتقال العدوى بالاختلاط: وهى التى تتم عن طريق انتقال العدوى من شخص مريض إلى شخص نتيجة العطس أو الكحة، أو الاختلاط المباشر به عن طريق المصافحة أو لمسه.

        إنتقال العدوى المكتسبة: وهى التى تتم عن طريق الفيروسات أو الميكروبات من البيئة المحيطة إلى الشخص المصاب عن طريق الغبار أو استخدام آلات غير نظيفة أو تناول أدوية ملوثة.

        العدوى الذاتية: وهي التي تنتقل فيها العدوى من خلال انتقال العدوى من جسد الإنسان ذاته عن طريق تكاثر الميكروبات وانتقالها من عضو إلى آخر في جسم الإنسان، وعلى سبيل المثال تلوث فتحة الجرح  قد تتسبب فى انتقال العدوى إلى عضو آخر في الجسم

الخاتمة

بعد أن وضحنا المقصود بالعدوى والمقصود ومكافحتها، وطرق انتقالها ليزداد مدارك القارئ ويمكنه معرفة أهمية العمل على مكافحة العدوى، والالتزام بالإجراءات والتدابير المتعلقة بمكافحة العدوى من أجل صحة وسلامة المجتمع والحفاظ على الصحة الشخصية لكل البشر حتى لا يصبح العالم المحيط بنا مرتعًا للأمراض والأوبئة والميكروبات.


العلامات :

التعليقات