اشترك الان بخصم يصل الي 25٪؜ علي جميع البرامج التدريبيه برمو كود etacademy20

أصبحت مشكلة السمنة وزيادة الوزن من أكثر المشاكل التي تؤرق الجنسين من الرجال والنساء في مختلف الفئات العمرية سواء كانوا صغار أو كبار، لذا بات البحث عن إيجاد حل لتلك المشكلة والتخلص من الوزن الزائد ضروريًا لما للسمنة وزيادة الوزن من أمراض ومشاكل على الصحة العامة للجسم  عرضة للإصابة بأمراض القلب وتصلب الشرايين،  فضلًا لأنهم عرضة للإصابة بمرض السكري وضغط الدم  أكثر من غيرهم، بالإضافة للإصابة بأمراض التهابات المفاصل والعظام وارتفاع الكوليسترول في الدم إلى غير ذلك من الأمراض المرتبطة بزيادة الوزن والسمنة هذا كله بجانب المظهر الغير لائق الذي يجعل الشخص يفقد الثقة في ذاته، ومن أهم وسائل والطرق التي تساعد في الوصول للوزن المناسب والتخلص من السمنة وزيادة الوزن هى أساليب التغذية العلاجية،  وسنحاول جاهدين  في هذا الموضع أن نوضح ما هي أساليب التغذية العلاجية وأسسها ومراحلها، بالإضافة لبعض النصائح المتعلقة ببرنامج التغذية العلاجية. 


المقصود بالتغذية العلاجية

هو برنامج غذائي يشتمل ويتضمن طرق واساليب التغذية الصحية والسليمة بأن يضع للفرد نمطًا للتغذية السليمة يستخدمه كأسلوب لخفض الوزن والتخلص من الدهون،  وبرنامج التغذية العلاجية ليس مجرد رجيم وإنما هو أسلوب ونمط حياة يحب أن يسير عليه جميع الأفراد الراغبين فى وزن مناسب وصحة جيدة، يتعين تطبيق هذا البرنامج  تغيير شامل للعادات والسلوكيات الخاطئة والغير صحية المتعلقة بتناول الطعام، بالإضافة لاستعمال برنامج متكامل يتضمن تغذية سليمة وصحية  مع الاستعانة بتمارين الحمية الرياضية وممارسة النشاط الرياضي.

أساليب التغذية العلاجية

تعتمد التغذية العلاجية على عناصر أساسية يجب أن يقوم عليها برنامج التغذية العلاجية الجيد، وأهم تلك القواعد والأساليب ما يلي:

        بيان مقدار كمية الطاقة اليومية التي يحتاجها الجسم من السعرات الحرارية، وعليه فإنه يجب خفض السعرات الحرارية عن الكمية التي يحتاجها الجسم في اليوم، وذلك لمساعدة الجسم في حرق المختزن بالجسم من الدهون والسعرات الحرارية، ومن ثم يترتيب على ذلك حرق كافة الدهون الزائدة والتخلص من الوزن الزائد تدريجيًا.

        يجب أن تقسم السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم على النحو الآتي:

١- من  ٢٠ الى ٢٥ من السعرات التي يحتاجها الجسم في اليوم يجب أن تكون من البروتين.

٢- من ٢٥ الى ٣٠  من السعرات التي يحتاجها الجسم يوميا تكون من الدهون.

٣- من ٤٥ الى ٥٥ من السعرات التي يحتاجها الجسم يجب أن تكون الكربوهيدرات.

لأن تقسيم السعيرات الحرارية التي يحتاجها الجسم في اليوم على النحو السابق يساعد في حرق السعرات الحرارية التي تدخل الجسم بالإضافة للسعرات الحرارية المخزنة في الدهون.

        يجب بيان السعيرات الحرارية التي تدخل الجسم وتحويلها الى جرامات، وذلك بحسبة بسيطة يمكن إجراؤها نستطيع حساب السعرات الحرارية الموجودة في الجسم وتحويلها إلى جرامات، ومن ثم يمكن بيان عدد السعرات التي يرغب الشخص في فقدها للوصول إلى الوزن الملائم عن طريق بيان عدد الكيلوجرامات  التي تشمل زيادة في الوزن عن المعدل الطبيعي ثم بهذا الإجراء  يمكن بيان عدد السعرات الحرارية التي يرغب في فقدها.

أطوار  التغذية العلاجية

التغذية العلاجية تمر بمرحلتين في طريقها لإنقاص الوزن، حيث أتها لا تقتصر على مرحلة إنقاص الوزن والوصول للوزن الملائم، بل تستمر في المرحلة التي تليها وهي مرحلة الحفاظ على المكاسب باستمرارية  الوزن المناسب، وتمر التغذية العلاجية السليمة بطورين، وهما:

        الطور الأول: مرحلة إنقاص الوزن والوصول للوزن المناسب مع الطول  ودرجة النشاط.

        الطور الثاني: وهي مرحلة العناية والمحافظة على الوزن وبقائه بشكل مناسب بعيدًا عن الزيادة.

بعض النصائح لمريض السمنة قبل الدخول في برنامج التغذية العلاجية

يجب على مريض السمنة قبل الدخول في برامج التغذية العلاجية المتعلق بانقاص الوزن أن يعرف بعض الأمور الهامة التي تساعده في انجاز مهمته في التخلص من الوزن الزائد، وأهم تلك الأمور ما يلي:

        ضرورة إيمان المريض بمرضه واقتناعه به، وعلمه بأسباب المرض، وحتمية وضرورة إنقاص الوزن،  وان البرنامج يأتي بثماره ونتائجه للمريض، ومدى رغبته في إنقاص وزنه.

        تعريف المريض بميزان الطاقة داخل الجسم والشهية للطعام، وأن  السمنة وزيادة الوزن لا تأتي من فراغ.

        إمداده ببعض المعلومات الصحية وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة لديه المتعلقة بالتغذية الصحية.

الخاتمة

بعد أن بينا في هذا المقال بعض الأمور  التي يحتاجها مريض السمنة والتي قد تساعده في إنقاص وزنه والتخلص من الوزن الزائد فإننا نريد أن نؤكد مرارًا وتكرارًا إن التغذية العلاجية والتخلص من الوزن الزائد تقدم من الأساس على القوة الذاتية والرغبة الداخلية النابعة من الشخص في الحصول على جسم مناسب والتمتع بصحة جيدة، وأن ذلك هو أول  وآخر طرق العلاج.


العلامات :

التعليقات